5 خطوات بسيطة لوقاية طفلك من الأنفلوانزا في الخريف

5 خطوات بسيطة لوقاية طفلك من الأنفلوانزا في الخريف



#الملكة : 👑

👩‍⚕️👨‍⚕️معلومة طبية: كيفية الوقاية من نزلات البرد في الخريف!

معلومة طبية👩‍⚕️👨‍⚕️: المرحلة الأولى من الإصابة بنزلة البرد تكون من اليوم الأول إلى الثالث ، وهي المرحلة المبكرة ، المرحلة الثانية من نزلة البرد تعرف هذه المرحلة باسم المرحلة النشطة، والتي يكون خلالها الفيروس في قمة نشاطه ، المرحلة الثالثة من نزلة البرد وهي المرحلة الأخيرة من الإصابة ، وتكون في اليوم الثامن وحتى العاشر من الإصابة.
 

☜ 👩‍⚕️👨‍⚕️معلومة طبية: إليك بعض الطرق التي تساعدك في التعامل مع موسم انتشار نزلات البرد والتقليل من فرص الإصابة به وتقليل الأعراض المرافقة له: 🤧
 

♧ تجنب لمس العين أو الأنف أو الفم.. 👀👃

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض ، تنتشر الجراثيم عندما يلمس الشخص شيئًا ملوثًا بالجراثيم ثم يلمس عينيه أو أنفه أو فمه.

إذا رأيتِ أن طفلك يلامس هذه الأماكن كثيرًا ، فذكريه بإبقاء يديه بعيدًا عن وجهه.

 

♧ اغسلي يديك بانتظام.. 🙌

يعد غسل اليدين بانتظام من أفضل الطرق لإزالة الجراثيم وتجنب الإصابة بالمرض ومنع انتشار الجراثيم للآخرين طوال العام ، ولكنه مهم بشكل خاص خلال موسم الأنفلونزا.

 

♧ تعزيز نظام المناعة لديك.. 💪

التغذية الجيدة والنوم الكافي وإدارة الإجهاد أمور ضرورية للحفاظ على نظام المناعة الصحي. 

من خلال إيجاد التوازن الصحيح بين الثلاثة ، يكون جهازك المناعي أقوى ويمكنه محاربة الأنفلونزا بشكل أفضل.

 

♧ نظفي وعقمي الأسطح.. 🛀

قومي بتنظيف وتعقيم الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر في المنزل والعمل ، خاصةً عندما يكون شخص ما مريضًا في المنزل. 

وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها ، يمكن لفيروس الإنفلونزا أن "يعيش" على بعض الأسطح لمدة تصل إلى 48 ساعة.

عن طريق التنظيف بالكلور أو بيروكسيد الهيدروجين أو المنظفات ، يمكنك المساعدة في منع انتشار هذه الجراثيم.

 

♧ احصلي على لقاح الأنفلونزا.. 💉

يوصى بأن يحصل كل شخص يبلغ عمره 6 أشهر أو أكثر على لقاح الإنفلونزا. 

 

من يتوجب عليه تلقي التطعيم؟ 

مبدئياً نوصي جميع السكان من سن 6 أشهر فما فوق بتلقي التطعيم. مع ذلك، هناك أهمية بالغة لتطعيم المجموعات التالية: 
 

المرضى بأمراض متواصلة: 

مرض قلب أو أوعية دموية مكتسب أو خلقي، يشمل مرض قلب رثوي 

التصلب العصيدي 

قصور القلب 

داء الانسداد الرئوي المزمن

السل

حالات مزمنة بعد اضطرابات تنفسية خلال فترة ولادة المولود 

مرض السكري 

أمراض أيضية مزمنة أخرى مع ميل معزز لتطوير تلوثات

أمراض الكبد

أمراض مزمنة في الكلى والمسالك البولية 

أمراض عصبية 

أمراض الدم 

امراض يرافقها إضعاف جهاز المناعة بما في ذلك  AIDS  وأمراض خبيثة 

مرضى يتلقون علاجاً يضعف جهاز المناعة 

نقص متواصل في الدم

سمنة مرضية BMI ، كبير أو يساوي 40

 

معلومة طبية: إذا عانيت أنت أو طفلك من أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا مثل الحمى والقشعريرة وآلام العضلات والسعال والاحتقان وسيلان الأنف والصداع و / أو التعب ، فمن الأفضل زيارة الطبيب ، حتى تتمكن من الحصول على الرعاية. 
يمكن تقليص خطر الإصابة بعدوى الأمراض التلوثية الشتوية وبشكل ملحوظ من خلال التطعيمات (ضد الإنفلونزا) والحفاظ على النظافة الصحية. 

 

حفظ الله أطفالنا 🏃‍♀️🏃‍♂️